إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 30 مايو 2013

ظلال الهجير (6)

** كتب رجل لحكيم يقول:

لم تبخل على الناس بالكلام؟

فقال الحكيم: إن الخالق سبحانه وتعالى قد خلق لك أذنين ولساناً واحداً لتسمع أكثر مما تقول, لا تقول أكثر مما تسمع.

************************************************************
طرفة: -
 قال الأصمعي: حدثني أبي قال: أتى عبد الملك بن مروان برجل مع بعض من خرج عليه فقال: اضربوا عنقه فقال:

ياأمير المؤمنين ماهذا جزائي منك قال: وماجزاؤك قال:

والله ماخرجت مع فلان إلا بالتطير لك( أى خشية أن يصيبك شؤمى ) وذلك إني رجل مشؤم ماكنت مع رجل قط إلا غلب وهزم, وقد بان لك صحة ماأدعيت به وكنت عليك خيراً لك من مائة ألف معك فضحك منه وخلى سبيله.
------------------------
مع التحفظ على التشاؤم فليس من الإسلام فى شىء.

*******************************************************
 قال ابن أبي الحواري رحمه الله تعالى سُئل أبو سليمان الداراني رحمه الله وأنا حاضر: ما أقرب ما يتقرب به إلى الله عز و جل؟ فبكى ثم قال:
مثلي يُسأل عن هذا!أقربُ ما يُتَقَرَّب بِهِ إليْهِ أن يَطّلِعَ على قلبك وأنت لا تُريد من الدّنيا والآخرة إلا هُوَ.

*********************************************************
طالب العلم
أخي لن تنال العلم إلا بستة *** سأنبيك عن تفصيلها ببيان
ذكاء و حرص و افتقار و غربة *** و تلقين أستاذ و طول زمان

**********************************************************
( و رحمتى و سعت كل شىء )
  المُحدّث أبو اسحاق الحويني رحمه الله تعالى

يُكلّمُ رجلاً زنى مدّة عشرين سنة, وهو خائفٌ قلق..ماذا يُفعَلُ به...هل يَغفرُ الله لي؟ عشرون سنة وأنا أتقلّبُ في الزّنا...هل لي من توبة؟
فقال له الشيخ أبو اسحاق:

"ليس هناك ذنبٌ يتعاظم على رحمة الله عز وجل, ذنبك مهما تعاظم فهو شيء ورحمة الله وسعت كلّ شيء"

****************************************************************
 
يقول العقاد : ليس أضنى لفؤادي : من عجوز تتصابى ، ودميم يتحالى ، وعليم يتغابى ، وجهول يملأ الأرض سؤالا وجوابا.

*****************************************************************
من أجمل الشعر :

عيون عن السحر المبين تبين * لها عند تحريك الجفون سكون ..

إذا أبصرت قلبا خليا من الهوى * تقول له كن مغرما فيكون ..

هناك تعليق واحد:

محمود عسكر يقول...

احسن الله اليك
كما تفضلت بعلمك
وعلينا أحسنت
كل التحية والتقدير