إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 25 يوليو 2011

ظلال الهجير 2(فضيلة طلب العلم)

أقوال الحكماء عن فضيلة طلب العلم :
*قال الحسن: يوزن مداد العلماء بدم الشهداء فيرجح مداد العلماء بدم الشهداء.
* وقال عبد الله بن المبارك : عجبت لمن لم يطلب العلم كيف تدعوه نفسه إلى مكرمة!!
* و قال الإمام على :  العالم أفضل من الصائم القائم المجاهد ، و إذا مات العالم ثلم فى الإسلام ثلمة لا يسدها إلا خلف منه.
* وكان الشافعى يرى أفضلية طلب العلم على صلاة التطوع فيقول :طلب العلم أفضل من صلاة النافلة.
* وقال رحمه الله أيضا يحض على بذل النفس و النفيس و الجهد فى طلب العلم: 
اعلم أن العلم بطىء اللزام بعيد المرام ،لا يدرك بالسهام لا يرى فى المنام، لا يورث عن الآباء والأعمام ، وإنما هو شجرة لا تصلح إلا بالغرس ولا تغرس إلا بالنفس  ،ولا تسقى إلا بالدرس ولا تحصل إلا بالاستناد إلى الحجة و افتراش المداد و إدمان السهر و قلة النوم  و صلة الليل باليوم.
*و هذا ابن عباس يذكرنا بضرورة تحمل المشاق فى سبيل تحصيل العلم فيقول:ذللت طالبا فعززت مطلوبا. 
* وقال يحيى بن أبى كثير : لاينال العلم براحة البدن.
*قيل لبعض السلف بم أدركت العلم ؟ قال: بالمصباح و الجلوس حتى الصباح.
* و قيل للشافعى : كيف شهوتك للعلم ؟ قال أسمع بالحرف ( أى الكلمة) مما لم أسمعه فتود أعضائى أن لها أسماعا تتنعم بما تنعمت به الأذنان . فقيل له : كيف حرصك عليه ؟ قال : حرص الجموع المنوع فى بلوغ لذته للمال. 
فقيل له : فكيف طلبك له ؟  قال : طلب المرأة المضلة ولدها ليس لها غيره.
* و من بركة التعليم أن يدعو لك تلاميذك فيحصل لك من الثواب ما لا يحصى قدره ، فقد قال الإمام أحمد لولد الشافعى : أبوك من  الستة الذين أدعو لهم كل ليلة وقت السحر.
* و قال أبو الدرداء : العالم و المتعلم شريكان فى الخير و سائر الناس همج لا خير فيهم ، وقال :كن عالما أو متعلما  أو مستمعا و لا تكن   
الرابع فتهلك.

هناك تعليقان (2):

ماشي بنور الله يقول...

بوركت وجزيت الجنة

أبو عبد الله يقول...

أخى الكريم أشكر لك مرورك الكريم دائما
تقبل تحياتى