إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 11 يوليو 2011

مواقف و طرائف وحكم

يجد البعض حرجا و مشقة إذا طلب منه صعود المنبر وهذه بعض الطرائف فى ذلك:
*روى أن سيدنا عثمان رضى الله عنه أول مرة صعد المنبر أرتج عليه (لم يدر مايقول) فقال : إن أبا بكر وعمر كانا يعدان لهذا المقام مقالا ، وأنتم إلى إمام فعال أحوج منكم  إلى إمام قوال ثم نزل رضى الله عنه.
* و صعد عبد الله بن عامر منبر البصرة فحصر (لم ينطق) فشق ذلك عليه فقال له زياد : أيها الأمير إنك إن أقمت عام من ترى أصابهم أكثر مما أصابك.
* و خطب مصعب بن حيان  خطبة نكاح فحصر فقال: لقنوا موتاكم شهادة أن لا إله إلا الله
فقالت أم الجارية عجل الله موتك ألهذا دعوناك ؟
*روى أن عتاب بن ورقاء قام على المنبر فأرتج عليه فجعل يقول أما بعد أما بعد ... وقبالة وجهه شيخ أصلع فقال : أما بعد يا أصلع فو الله ما غلطنى غيرك على به فأتى به فضربه أسواطا.
* وصعد آخر المنبر فقال إن الله لا يرضى لعباده المعاصى و قد أهلك أمة من الأمم عقرهم ناقة لا تساوى مائتين و خمسين درهما فسمى مقوم الناقة (أى مثمن الناقة)                                                                                                                                                             
       ******************************************************
أقوال حكيمة 
قال أبو الدرداء : أحب ثلاثا يكرهها الناس : أحب الفقر والمرض و الموت ، لأن الفقر مسكنة و المرض كفارة والموت لقاء بالله عز وجل.
______________________________________________________
* قال بعض الحكماء : عواقب الأمور تتشابه فى الغيوب  فرب محبوب فى مكروه ومكروه فى  فى محبوب , وكم مغبوط بنعمة هى داؤه و مرحوم من داء هو شفاؤه.
*من فوائد المصائب :
*استخراج مكنون عبوية الدعاء ,قال أحدهم : سبحان من استخرج الدعاء بالبلاء.
* كسر جماح النفس و غيها (كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى)
* عطف الناس و حبهم و دعاؤهم للمصاب . 
*صرف ما هو أعظم من تلك المصيبة.
* هى كفارة للذنوب و أجر و مثوبة عند الله . (لا تحزن للقرنى )
______________________________________________________
* مر ابن المبارك بقافلة فرأى امرأة أخذت  غرابا ميتا  من مزبلة فأرسل فى أثرها غلامه فسألها فقالت : ما لنا منذ ثلاثة أيام إلا ما يلقى بها فدمعت عيناه و أمر بتوزيع القافلة فى القرية وعاد و ترك حجته تلك السنة ، فرأى فى منامه قائلا يقول : حج مبرور وسعى مشكور و ذنب مغفور.

ليست هناك تعليقات: