إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 28 مارس 2013

أنتِ أسعد كلِّ العالمين

يا أسعد الناس في دينٍ وفي أدبِ
بلا جُمانٍ ولا عِقْدٍ ولا ذهبِ
بل بالتسابيح كالبشرى مرتلةً
كالغيثِ كالفجرِ كالإشراقِ كالسحبِ
في سجدةٍ ، في دعاءٍ ، في مراقبةٍ
في فكرةٍ بين نور اللوح والكتبِ
في ومضةٍ من سناء الغارِ جاد بها
رسولُ ربِّكِ للرومان والعربِ
فأنتِ أسعد كلِّ العالمين بما
في قلبكِ الطاهرِ المعمورِ بالقُرَبِ


ليست هناك تعليقات: