إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2014

ما ذلت لغة شعب إلا ذل،ولا انحطت إلا كان أمره في ذهاب وإدبار،ومن هنا يفرض الأجنبي المستعمر لغته فرضا على الأمة التي يستعمرها و يركبهم بها ويشعرهم عظمته فيها،
ويحكم عليهم أحكاماً ثلاثة في عمل واحد:


• فالأول: تحبس لغتهم في لغته سجنا مؤبدا.
• الثاني:الحكم على ماضيهم بالقتل محوًا ونسيانا.
• الثالث: تغيير مستقبلهم بالأغلال التي يضعها،فأمرهم من بعدها لأمره تبع . 


مصطفى صادق الرافعي (وحي القلم)

ليست هناك تعليقات: